cairo30

قصة «جزيرة النساء» المعروضة للبيع: يحمل اسمها «أسطـ ـورة» وأسفـ ـلها آثـ ـار رومانية

هي جزيرة لعبت أدوارًا على مدار التاريخ، يطـ ـلق عليها «جزيرة النساء»، فيما أصبحت الآن في متناول من يريد أن يملكها فقط عليك أن تملك ثمنها.

وبلغت قيمة الجزيرة الأثرية، الواقعة على بُعد 100 قدم من مدينة باليرمو الإيطالية، مليوني يورو، بينما يعود تاريخها إلى القرن الـ17 بمساحة 37 فدانًا.

وتتمتع جزيرة «إيسولا ديلي فيميني» بشعبية واسعة من قبل الغواصين، بسبب الحياة البحرية والآثار الرومانية القديمة التي تقع تحت سطح الماء.

كما تحتوي على برج مراقبة بقمة تل كانت بمثابة نقطة دفاعية عن صقلية، إلى أن تعرض لأضرار بالغة جراء الحرب العالمية الثانية، واستخدمته البحرية الأمريكية كموقع عسكري.

ويعني اسم الجزيرة «جزيرة النساء»، ويعود ذلك إلى أسطورة تتعلق بها تقول إن 13 امرأة تركية عوقبن فيها نتيجة سلوكهن السئ، حسب «ديلي ميل».

وتعود ملكية الجزيرة إلى الكونتيسة الإيطالية باولا بيلو باتشي، التي قررت بيعها لعدم قضاء العائلة عطلاتها فيها، وطرحتها في السوق بقيمة 3.5 مليون يورو لكن أحدًا لم يتقدم لشرائها.

ليصرح وكيلها ريكاردو روموليني لـ«سي إن إن»: «بالنظر إلى عدم ظهور مشترين خفضنا الثمن ليكون مليوني يورو».

المصدر اخبارك نت

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق