الرئيسية / اخبار الفن / زينات صدقي “15 معلومة صادمة عنها.. باعت اثاث بيتها لتأكل ودفنت بمقابر الصدقة
زينات صدقي
زينات صدقي

زينات صدقي “15 معلومة صادمة عنها.. باعت اثاث بيتها لتأكل ودفنت بمقابر الصدقة

 الفنانة زينات صدقي التي أبهرت الجمهور المصري والعربي بخفة دمها”

اسمها الحقيقي زينب محمد مسعد، مواليد الإسكندرية في 4 مايو 1913

التحقت بالمدرسة الإلزامية ثم الابتدائية لكن أهلها منعوها من استكمال الدراسة، لتتزوج

اشترك في صفحة حاجات قديمه على الفيس بوك لتتابع كل ما هو قديم

تزوجت لأول مرة وهي في الـ15 من ابن عمها وكان يعمل طبيبًا، لكن الزواج لم يكمل عامًا واحدًا، وتم الطلاق بعد 11 شهرا فقط

تزوجت للمرة الثانية سرًا من أحد رجال ثورة 23 يوليو، وبالرغم من حبها له لم يستمر زواجهما طويلاً

عملت زينات صدقي كمونولوجست وراقصة في الأفراح الشعبية في الإسكندرية، لكن أسرتها اعترضت وأصروا على تركها العمل الفني، فهربت منهم إلى لبنان وعملت مطربة هناك

بعد عودتها لمصر شاهدها نجيب الريحاني وعرض عليها دورا في مسرحية له، وأطلق عليها اسم زينات بدلاً من زينب

 

قدمت طوال حياتها الفنية 115 فيلماً سينمائياً أبرزهم “ابن حميدو”، و”حلاق السيدات”، و”شارع الحب” و”عريس مراتي”

في الستينات اضطرت إلى بيع أثاث بيتها بالكامل، من أجل تسديد الضرائب وإيجاد ما يكفيها لتعيش وتأكل

في السبعينات قام الرئيس محمد أنور السادات بتكريمها وخصص لها معاشاً شهرياً قدره 100 جنيه

عانت طوال حياتها من وسواس النظافة فكان لا يجرؤ أحد على استخدام أدوات طعامها أو شرابها

رغم حبها لإسماعيل يس إلا أنها كانت تخاف من عينه التي كانت تراها حسادة، وكان حين يسألها: عاملة إيه؟، ترد: الحمد لله، ثم ترسم عروسة وتخرمها خوفاً من الحسد

لقبت زينات بـ “أشهر عانس فس السينما المصرية”

في آواخر حياتها أصيبت بماء على الرئة، ورفضت الذهاب إلى المستشفى للعلاج، فتدهورت حالتها لتصاب بهبوط في القلب

بعد أسبوع من المرض توفيت زينات في 2 مارس 1978

دفنت زينات في مدافن الصدقة، حيث فوجئ الجميع أثناء دفنها بعبارة “مدافن عابري السبيل” على قبرها

عن MOHAMED MOKHTAR

شاهد أيضاً

قصة إسماعيل ياسين مع جدته: أوقفهما الإنجليز فقالت «خدوه اقتلوه بس سيبوني في حالي»

هُناك قصة تروى عن رجل فرنسي، ذهب إلى أحد الأطباء النفسيين وهو في حالة كرب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *